العوامل الرئيسية

يرتكز الجزء الأكبر من نجاح أي مشروع على اغتنام الفرص والعمل الدؤوب. فعلينا أن نتعرف على شكل الفرص فور أن نراه، وقد يكون علينا أن نبحث عنها في بعض الحالات. وبعد التعرف عليها، يجب ألا نجلس دون حراك، بل علينا أن نحشد الجهود المطلوبة لاقتناص الفرصة. نحن جاهزون دومًا للعمل بجد لكسب أي فرصة للمضي قدمًا. وندرك كذلك ما يدور حولنا، ومن ثم ننتهز أي فرصة سانحة فور ملاحظتها.

للنجاح طرق كثيرة، وفي عالم يتسم بسرعة التغيير الفائقة، والمفاجآت في مجالات التنمية الاقتصادية، فإننا نبني منظوماتنا لتكون عمودنا الفقري الذي يضمن سير الأنشطة التي تحقق نموّنا بسلاسة. ونسعى سعيًا حثيثًا للفوز في مجالين رئيسيين:

  • أن نكون أول وأسرع من يقتنص الفرص حالما تلوح في أفق السوق
  • أن نكون آخر من يعاني أو يتأثر عندما يصيب السوق الركود

الإدارة الرشيدة والتنظيم والعمليات والخطط المحكمة

من العوامل الرئيسة التي تؤثر في النجاح النسبي للمشروعات الجديدة قدرة منظومة الشركة وسلاسل إجراءاتها المتضافرة مع أدوار فريقها ومسؤولياته على مواكبة التحديات الجديدة التي تواجهها في كل مرحلة من مراحل نموها. والمهارات والهياكل المطلوبة في هذا الصدد هي ذلك النوع القادر على النمو ومواكبة نمو حجم الأعمال. تهتم مجموعة يوسف الراجحي العالمية القابضة بتوظيف هذه المهارات واستبقائها، وبتأسيس المنظومات والهياكل المطلوبة في شركتنا النامية في الوقت نفسه.

مواكبة التغيير سبيل النجاح

القدرة على تغيير نقطة التركيز الرئيسية للشركة هي مكون رئيسي في نجاحها تزامنًا مع وصول السوق إلى مرحلة مختلفة من النضج أو عند نشوء أسواق في مناطق جغرافية جديدة. ومع توسعنا في الأسواق الجديدة، تتأقلم الشركة وتغير هيكلها لتقدم خدماتها بشكل أفضل يفي بالاحتياجات خارج البلاد.

تحتاج أي مؤسسة أو فرد - من أجل إحراز النجاح - إلى وجود المكونات التالية في صميم ثقافة الشركة: الثقة، والعزيمة، والإخلاص، والمثابرة.

إذا لم تكن الثقة موجودة، فسيكون احتمال تمكن الفرد أو الشركة من تحقيق أي إنجاز لا يكاد يذكر. ثمة سببان رئيسان لشعور الأشخاص بالإحباط على الرغم من قدرتهم على التصرف؛ الأول أنهم لا يقدرون ذواتهم حق قدرها، والثاني أنهم يبالغون في التركيز على الصعوبات.

تعني العزيمة بكل بساطة أن المرء يجب ألا يضيع الوقت أيًا كان ما يقوم به، فالعزيمة من شأنها أن تهزم الجهل، وتتخطى العقبات، وتنير الفكر. وكلما زاد ما يضيع من أوقاتكم اليوم، سيؤول المستقبل إلى الفشل، ولن تحققوا شيئًا. أما إذا كنتم من أصحاب العزيمة الآن، فستتضاعف فرص نجاحكم في المستقبل عدة مرات.

نقصد بالإخلاص تركيز الذهن والجهد في أداء المطلوب، وينطبق هذا أيضًا على الروح العامة والجهود الجماعية للمؤسسة، فمهما كان ما يقوم به أعضاء فريقنا، فإنهم يحبونه وينغمسون فيه تمامًا.

المثابرة أو الإرادة القوية ضرورية أيضًا لجعل النجاح أكيدًا، فلا يوجد ما لا يمكن تحقيقه. لكن في غياب الإرادة القوية من المرجح أن يستسلم المرء عند مواجهة بعض الصعوبات. فالإرادة القوية هي ما يدفع المرء أو المؤسسة إلى أداء أعمال رائعة.

وكل هذه العناصر مطلوبة للنجاح في المستقبل.

معلومات سريعة

  • 100

    دولة نساعد فيها رواد الأعمال بخدماتنا

  • 2218

    موظفًا تقريبا حول العالم الملتزمين بتوحيد احتياجات التسويق الكبرى

  • 250

    مركزًا للأبحاث والخدمات الأساسية حول العالم

من نحن

إضافة قيمة إلى حياة الناس من خلال الإيفاء بالمتطلبات بهدف تحسين أسلوب حياتهم .

تواصل معنا

صندوق بريد 65724 الرياض 11566,
المملكة العربية السعودية

+966 11 237-7770
+966 11 237-7771